قمة الإتحاد الأفريقي: مشير تشاد يشارك في القمة الثانية للتنسيق بين الإتحاد الأفريقية والتجمعات الاقتصادية الإقليمية

أزمة كورونا والإجراءات الاحترازية الدولية أجبرت المنظمات الدولية والإقليمية وزعماء العالم لعقد القمم والاجتماعات الطارئة عن بعد عبر تقنية الفيديو وذلك من أجل قطع الطريق لفيروس كورونا للحد من انتشاره في العالم،ومن أجل محاربة كوفيد 19 عقدت القمة الثانية للتنسيق بين الإتحاد الأفريقية والتجمعات الاقتصادية الإقليمية  حيث شارك رئيس الجمهورية المشير إدريس ديبي إتنو في هذه القمة عبر تقنية الفيديو بصفته الرئيس الدوري لتجمع دول الساحل والصحراء س ص  وبحضور الأمين العام للتجمع وعدد من الوزراء ومساعدي رئيس الجمهورية بالمكتب المدني وتهدف القمة الثانية للتنسيق بين الإتحاد الأفريقي والمجموعات الاقتصادية الإقليمية على الإسراع في التكامل السياسي والاقتصادي والتنموي في إفريقيا. القمة افتتحها الرئيس الدوري للإتحاد الأفريقي سيريل رامافوزا رئيس دولة جنوب إفريقيا بعده تحدث رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي السيد موسى فكي محمد وهناك العديد من المداخلات والكلمات ركزت حول تطوير قطاع التجارة والاقتصاد والنقل والتعاون في مختلف المجالات بين الدول الإفريقية خاصة في مجال التنمية المستدامة والأمن والسلام وكذا التعاون في مجال محاربة الإرهاب والتصدي لمختلف العمليات الإجرامية التي يقومون بها تجار الأسلحة وقطاعين الطرق  والتنظيمات الإرهابية ومهربي البشر الذين مازالوا يواصلون بأعمالهم البربرية والإجرامية في المنطقة خاصة بدول الساحل والصحراء. و القمة تشيد بتكاتف الجهود بين الدول الإفريقية للحرب ضد فيروس كورونا الذي مازال يسبب خطرا كبيرا في العالم، وتأتي مشاركة رئيس الجمهورية المشير إدريس ديبي إتنو الرئيس الدوري لتجمع دول س ص في هذه القمة بدعوة رسمية من رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي موسى فكي محمد.وخلال مشاركته في القمة الثانية للتنسيق بين الإتحاد الأفريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية قدم رئيس الجمهورية المشير إدريس ديبي إتنو كلمة ضافية شكر خلالها جميع رؤساء الدول والحكومات ومسئولي المنظمات الدولية والإقليمية وجميع الرؤساء الدوريين للمنظمات والتجمعات الإقليمية الذين شاركوا في هذه القمة المهمة بالنسبة للشعوب الإفريقية وهذه القمة التي تناقش المسائل الاقتصادية والمالية والمواضيع المتعلقة بالتنمية الشاملة في إفريقيا وخاصة مواضيع السلام والأمن ومحاربة الإرهاب والفقر بدول الإقليم، وأضاف رئيس الجمهورية  المشير إدريس ديبي إتنو الرئيس الدوري لتجمع دول س ص كنا سابقا  نحارب الارهاب والجفاف  والفقر بدول الساحل اما الآن ظهرت لنا ازمة عالمية  تضرر منها الجميع وهذه الازمة اصبحت  تشكل  خطرا للعالم وللبشرية اجمع وهو وباء كورونا، لذا يجب علينا  ان نقف صفا واحدا  لنحارب هذا الوباء بدول الساحل وفي إفريقيا عامة، كما تحدث المشير إدريس ديبي إتنو عن المشاكل التي تواجه الاقتصاد والتنمية والتجارة في إفريقيا وأيضا المشاكل الأمنية والإرهابية وقال يجب علينا الإتحاد وتضافر الجهود والعمل من أجل توفير الأمن والسلام في إفريقيا ومحاربة الإرهاب بشتى أنواعه حتى تكون إفريقيا في أمن وأمان وعلينا التركيز في التنمية الشاملة والتبادل التجاري والنقل بين الدول في إفريقيا. وأخيرا قال رئيس الجمهورية المشير إدريس ديبي إتنو باسم تجمع دول الساحل والصحراء ندعم ترشيح السيدة أنقوزي اوقونجوا اويلا في منصب المديرة العامة للمنظمة الدولية للتجارة والسيد موسي فكي محمد في منصب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي

     

 

Choix de la langue / اختيار اللغة

Choisissez la langue dans laquelle vous shouhaitez consulter le site de la Présidence de la République du Tchad. / اختر اللغة التي ترغب في الاطلاع عليها من موقع رئاسة. جمهورية.تشاد
Français
العربية